العقل والمنطق وأنا

GD Star Rating
loading...


جاءني صديق اعتز بصداقته جدا بل هو من اخذ بيدي خلال بدايات حياتي العملية وتعلمت منه الكثير. جاءني ينصحني في موضوع وبعد المقدمات قال لي “انت لديك مشكلة .. وأحب ان الفت نظرك إليها”. حينها أصبحت كلي أذان صاغية لما قد يقول عن مشكلتي التي لا ادري ما هي والتي جعلته يجتهد في التجهيز والمقدمة وردة الفعل، وسألت باستغراب مع بعض السخرية “مشكلة واحدة فقط؟” وقد تعود هو على أسلوبي حتى انه ردد معي سؤالي في نفس الوقت مما أضفى على الموقف بعض المرح. وبدا يتكلم عن مشكلتي وهي “العقل والمنطق” اذ انه ينصحني ان لا اخذ الأمور كلها الى العقل والمنطق بل يجب ان اجعل الأمور غير المنطقية ان تمر وخاصة اذا كانت من من هم أعلى منزلة او وظيفية و ان معظم تلك الأمور لا تؤثر علي فعليا. تكلم معي عن ردي القاسي بعض الأحيان وكيف انه يوجد كلمات أخرى يمكن ان تعطي نفس المعنى ولكن بأسلوب دبلوماسي رقيق. و
قد استمعت باهتمام الى النصيحة وانوي تطبيقها لما وجدت من عداء ظاهر ممن لا يحبذون ان ترد أحاديثهم وقصصهم الخيالية الى العقل والمنطق وإلا أصبحوا مثل الطفل الذي يحكي لوالديه قصة خيالية.  

وقد عانيت من هذا الموضوع حيث أني أصبحت ابدأ التمثيل والظهور بشكل مختلف عن حقيقتي. أتحدث بطريقة مختلفة وأتصرف بطريقة مختلفة. أنا افعل ذلك من كثرة الانتقادات التي أتلقاها، فبرغم اني لا أحب المشاركة في كثير من الأحاديث اذا كان هناك من لا اعرف إلا اذا استثرت على نحو ما. ولكني عندما استثار تعود الي نفسي التي تنطلق في الحديث دون تكلف او مراعاة لأي شخص. وعادة أثير الكثير من الجدل الذي انسحب منه باقل الخسائر وذلك بالسكوت وعدم الخوض أكثر مع أناس لا يحاولن تشغيل أدمغتهم او الحديث بما يقبله العقل والمنطق وإنما ينظرون إلى الأمور بمنظار أنفسهم.

لست على حق دائما ولكني ابحث عن المعرفة التي ترتكز على الدليل والبرهان والمنطق ولا تلغي عقلي في أحسن الأحوال.

العقل والمنطق وأنا, 5.0 out of 5 based on 1 rating
هذه التدوينة كُتبت في التصنيف عام. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

4 تعليقات على: العقل والمنطق وأنا

  1. ayaneeq كتب:

    جميل يازهير ..
    مع ان هذا الاسلوب مستفز نوعا ما الا انه الافضل .. مع مراعاة احترام الاكبر سنا و(العجائز) خاصة لانهم محا يقبلوه ..
    مازلت انا في اول الطريق من هذا الاسلوب ..

  2. Um Mohanad كتب:

    اعاني من نفس المشكله و احياننا احاول ان اشغل نفسي بالتفكير بعيدا عن الموضوع لتهوين الامر علي نفسي :)

  3. الجواد كتب:

    أسلوبك في التفكير والمنطق يعجبني مع إني أشد على يدك في التغيير للأسلوب الألطف لأن كل البشر لايحبون الإنتقاد اللاذع ومنهم أنا وأنت …أليس كذلك؟!!

    أم مهند
    وأنا أيضا أعاني من نفس المشكلة وأحاول أن أكبح تعليقي الذي لايعجب الكثير بأن أقول لنفسي “ليش من شأنك” وأرددها حتى تتلاشى عندي الرغبة في الإنتقاد والتوجيه ويعود أسلوبنا أنا وأنت وزهير لنوعية التربية الخاصة التي حظينا بها.

  4. Dr. Emad كتب:

    just smile
    specially when the other let u down
    smile & forgive

التعليقات مغلقة.