زواجه ام جنازة

GD Star Rating
loading...

محاضرة
حضرت في مناسبة زفاف لأحد المعارف الذي أصر على حضوري ولم أجد وسيلة للتنصل رغم علمي المسبق بما سيكون عليه الحال في مناسبات الزواج لفئة الملتزمين (المطاوعة). حين وصولي فوجئت بالعدد الكبير من السيارات التي لم أتوقع كميتها لزواج إنسان عادي وليس مسئول في الدولة مثلا ليكثر المتحذلقين والمنافقين ولكني بعد السلام على العريس وإخوته والمباركة لهم ودخولي إلى قاعة الضيوف حتى اكتشفت السبب. كان هناك احد الشيوخ يلقي محاضرة وأظن انه من المشهورين بحيث ان القاعة كانت ممتلئة بأناس مشدودين إلى المحاضر حتى أنهم لم يهتموا للمشروبات التي كانت تقدم. وقد غيرت مكان جلوسي لشدة الصوت في مكبرات الصوت حد الإزعاج.
ما دعاني للكتابة عن هذا الأمر هو نوع المحاضرة التي كان يلقيها الشيخ وطريقة الإلقاء. فموضوع المحاضرة كان لا يمت للمناسبة بصلة وإنما كان عن المنكرات والخطايا وانهماك الناس في اللهو وغفلتهم عن الموت واليوم الأخر وما سينتظرهم من وعيد وعذاب وكيف انه لن يفيد الندم حينها وما يمكن عمله لتلافي النار وامور مثل “الضحك قليلاً والبكاء كثيراً”. وأما طريقة الإلقاء فاني كنت أتوقع في كل لحظة ان يقفز المحاضر على جمهور المتابعين من شدة الحماس حيث كان يتحرك في مقعده ويشيح بيده بطريقة عنيفة ويرفع من صوته حتى الصريخ الذي لا يفهم ما يقول وقتها.
لم استطع المكوث وتعللت بإحضار شيء من السيارة حتى اخرج من هذا المكان الذي لم اجد فيه الراحة او الفائدة او المتعة وإنما الكثير من التعجب والانزعاج. وضللت افكر في ما يحصل حيث أنها ليس المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي يتحول فيها مناسبة فرح مثل الزواج إلى مناسبة للترهيب والتخويف حد تباكي المحاضر وبكاء بعض الحاضرين. الا يكفي ان الكثير من هذه المناسبات أصبحت عبارة عن مناسبة إطعام للناس وكأنهم لا يجدون الأكل في بيوتهم؟ الا يكفي ان جميع مظاهر الفرح والبهجة والاحتفال اغتيلت عند رغبة فئة من المواطنين وضرب بعرض الحائط رأي الفئة الأخرى؟ ثم لماذا كل هذا التباكي على الحال وكأننا أصبحنا على شفا النار وسنقع فيها لا محالة؟
وقد حدث ان صليت العشاء في مسجد احد المنتزهات الترفيهية في جدة وحدث ان قام احد المصلين واستلم مكبرات الصوت وبدأ محاضرة من نفس العيار حتى يخيل لي ان بعض المصلين قد خرج الى اهله وهو في حالة من الغم والحزن على حال الأمة وأعادهم الى البيت !!

اليس لكل حادث حديث؟

زواجه ام جنازة, 5.0 out of 5 based on 2 ratings
هذه المقالة كُتبت في التصنيف اسلاميات, عام. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

  1. بندر كتب:

    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه … آآآآه ..
    ياخي ما أدري إيش أقول …

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    ( هلك المتنطعون ، هلك المتنطعون ، هلك المتنطعون ) ، والتنطع في لغة العرب : ” التشدق بالكلام لخروجه من نطع الفم ” أي من أعمقه وداخله ، فالتنطع في دلالته هو التعمق والمقصود به مجاوزة الحد أيضاً إلى ما ليس مطلوباً

    قراءة حكاية ( الزفاف الجنائزي ) هذا جابت لي كئابة و هم و عنّي ما أتجوزت لو كانت الأفراح كده ..
    من جد قلبوه مأتم يا عمي .. عريس إيه و عروس إيه .. هؤلاء بكرة في شهر العسل ممكن يفجّروا نفسهم في بلاد برّة .. علشان ( إصلاح حال الأمّة ) بالطريقة التي يرونها .. أو التي أُمليت عليهم من الرؤوس الكبيرة ..

    للأسف ..
    موضوع والله ( يبطّ التسبد ) ..
    مين هذا الشيخ المتحدّث الغير فطن أو بالأصح المنفّر .. الذي يتكلم عن النار في حفل زفاف !!!

    اللهم ابعدنا عن هؤلاء المنفرين من الدين و الدنيا سوياً !

  2. esraa.$ كتب:

    إييييييييييييييه

    مدام العزاء أتحول لزواج فمن باب أولى أن تتحول الزواجه إلى جنازه

    و الله يستر من الجاي ، لو ماعملو زواج كان أحسن

  3. obey كتب:

    أنا نفسي أعرف إيش شعور العريس أول ما دخل بيتو ، كيف كانت حالتو

    الرسول صلى الله عليه وسلم

    أمر بالفرح عند الأفراح

    وبالنسبة لمحاضرة في وقت الفرح

    أبصم بالعشرة لو جاب شي جديد كان غايب عن الحاضرين ، أو أستفادو منو الحاضرين

    وبالنسبة للبكاء إذا كان في بكاء في المحاضرة فهو إسمه بكاء لحظي وهاذا معروف ، عند علماء النفس

    الإسلام لم يعد يحتاج إلى وضوح في هاذا الزمان وهاذا المكان ، من الطفش الناس تبغى تسوي نسخ جديدة من الأفكار ذاتها المتحجره

  4. بنان كتب:

    :/
    فكرتني بطاش ما طاش..
    اذكر في حلقة كانو عاملينها عن مقارنة الزواج بين منطقتين مختلفتين في المملكة..
    واحد كله “فرح” والتاني كله “كآبة”..

    مش عارفة يعني من قلة المحاضرات اللي في البلد سواء على الطبيعة ولا في التلفزيون ولا في أشريطة الكاسيت ولا حتى على النت!!

    غريب أمرهم من جد..
    أول أسلوب من أساليب التنفير هو المغالاة..
    والأدهى والأمر لو كان بأسلوب متشدد ومتعصب.. 🙁

    سلام مكوكي..

  5. Entropy كتب:

    لا تشيل هم العريس ولا المعازيم …. ترى 80% من هؤلاء كله زعيقهم و صراخهم نفاق x نفاق
    واللي يبيّن انه مكشر أكثر ترى هوّ اللي منافق أكثر .
    الله لا يبتلينا

  6. Lamya كتب:

    ( لكل مقام مقال ) يعني دا المفروض اسمه فرح , الناس بتتقابل فيه عشان تفرح وتبارك فيه للاهل العروسين وتشاركهم فرحتهم و تدعيلهم بالتوفيق. مو اجيب الناس وانكد عليهم واغم قلبهم واعملهم محاضرة واقلهم اجلسوا اسمعوا و ياويل الي يتكلم ولا يتحرك !! يعني حتى لووو كانوا يبغوا يعملوا محاضرة على الاقل يتكلم دا الشيخ في موضوع مناسب عن الحياة الزوجيه مثلا مو عن الموت والعزاب . دا عمل زي لما يكون فيه عزا لوحده مسكينه مات ولدها شباب وقلبها محروق عليه وتجي وحده تعمل محاضرة عن عزاب القبر و عن النار , يعني مو جايه تواسي جايه تزيد الهم و البلا . ودولا الناس الي يعملوا افراحهم كدا اظن من جد مستخسرين في نفسهم الفرحه .

  7. مريم كتب:

    “ثم لماذا كل هذا التباكي على الحال وكأننا أصبحنا على شفا النار وسنقع فيها لا محالة؟”

    هو ذلك يا زهير..
    هو عدم الايمان برحمة ربنا
    هو كما القول أن الله وكأنه خلق عباده ليعذبهم فقط
    هو كمن ينفي أن المال والبنون زينة الحياة الدنيا
    وكمن يقول وأما بنعمة ربك فلا تحدث
    وكمن يقول لا تعمل لدنياك
    هو ليس منع للحظة لهو أو تمتع .. بل منع لمحاولة تفكير أو فهم
    هو أن أخنقك وأخنقك وأجعلك كئيب لا ترى أمل في تغيير .. ومع الوقت أحولك لأداة متحركة

    هو للأسف ذلك العدد الكبير الذي حضر .. وتباكى أو نافق ليتباكى ..
    ألم يصبح الدين أيضا مظهر للــ Show off

    جد موضوع يضيق الخلق

  8. انتا رحت زواج ولا صلاة الجمعه؟؟

    انا شفت الخطب هاذي في الأعراس في المنطقة الشرقية بشكل كثير..

    يعني بصراحه الواحد لمن يروح زواج يكون متهيأ نفسيا للضحك والسواليف الطيبه

    مو الاقي خطبة والناس ساكتين..

  9. b3d1 كتب:

    الله يعين …..
    مااشوف وجود الشيخ مشكلة
    لكن اختيار الموضوع اكبر مشكلة
    كان يقدر يستغل الموقف في مواضيع
    كثيرة .. من النوع الخفيف المرح
    تعجبني قناة المجد في برنامج كشتات
    فعلا تحس الإلتزام مامنع الشباب من المرح
    بأي طريقة كانت مادامت ماتخالف الدين .

  10. Louls كتب:

    لا حول ولا قوة الا بالله … الناس ايام الرسول كانوا يدقوا الطبول في الافراح و الاعياد …
    هلكونا المطاوعه بافكارهم ..
    شكرا على الموضوع و شكرا لبندر انو دلّنا عليه ..

  11. زهير كتب:

    بندر
    الله يبعد عنك كل مكروه .. اسف .. ولكن هذا هو الحال !

  12. زهير كتب:

    اسراء
    شكرا على التواصل

    صحيح ان الامور اصبحت عايمه بين العزاء والزواج !

    اخاف يمنعوا الضحك والابتسام في البلد استعدادا للموت 🙁

  13. زهير كتب:

    ابي
    لا تخاف على العريس .. (من جنب القدا :))
    هو مستني ينتهي الزواج على احر من الجمر .. ولكن والده واحد اخوته جالسين جنب الشيخ منفعلين وهم من احضر ه.

    لو تصدق اني حضرت محاضرة للشيخ ابو بكر الجزائري في احد الزواجات وكانت مختصره ومفيده هي عباره عن قصه باسلوب محبب في موضوع الزواج .. ولم تأخ اكثر من عشر دقائق انصرف الناس بعدها الى احاديثهم

    المسأله ان الشباب المتحمس المندفع يأخذنا الى طريق مظلم

  14. زهير كتب:

    بنان
    سلام مكوكي ..
    والادهى والامر انهم مازالوا يرون انهم مقصرون ويبحثون عن طرق جديده لحصار الناس

  15. زهير كتب:

    Entropy
    حرام عليك ياشيخ ..
    لا تخلينا زيهم .. في اطلاق الاحكام على ما في الصدور
    هم احرار فيما يعتقدون ولكن ليس المكان ولا الزمان المناسب ودون اكراه الناس

  16. زهير كتب:

    لمياء
    هذا هو بيت القصيد .. فلكل مقام مقال
    والمشكله ان في مجموعه كبيره منهم يقبلون على الدنيا بشكل كبير يتنافى مع المحاضرات المزهده فيها

    والمشكله الاخرى انه لا يستطيع احد ايقافهم في مواقف مثل الحديث عن عذاب القبر في عزاء احدهم .. والله مصيبه

  17. زهير كتب:

    مريم
    اهلا بك مرة اخرى ..

    الانسان يعيش في الدنيا بين خوف ورجاء ولكن جماعتنا ما يعرفون الا الخوف حتى امور الدين التي تتكلم عن واسع رحمة الله يخفوها كما اخفى اليهود اية الزنى !

    الحياة جميلة ومن اجمل لحظاتها توبه بعد معصية .. فكيف بالمباحات

  18. زهير كتب:

    محمد بن سالم
    شكرا على الزيارة

    اكيد زواج .. صاحبي اكد الموضوع 🙂

    ايام كنت طفل كان الزواجات يعرضوا فيها سينما .. نعم سينما .. ويعرض فلم عربي
    ويتم استئجار المكينه والفلم ويعرض بعد العشاء بعد ان يكون الشباب قد اقاموا خلال النهار شاشة كبيره

    تصور الفرق 🙁

  19. زهير كتب:

    b3d1
    وهذا هو المطلوب
    يجب تخير الازمنه والمواضيع ولتكن ما يريد اهل الزواج .. محاضره او غيره

    والدين حياة وليس موت

    شكرا لك

  20. زهير كتب:

    Louls
    وشكرا لك ايضا

    وهم الحزب المسيطر منذ فتره طويله !

  21. ههههههه
    و الله خليتني اضحك و ما اعرف وش اقول

  22. زهير كتب:

    الامبراطور سنبس

    لا تقول شيء .. يكفي الزيارة والمشاركة 🙂

  23. marwa. كتب:

    when was this wedding beforeor after 1800,

  24. والله يا زهير ذكرتني باللي مضى ايام الشباب..

    اصلا هالأيام صرت تتشائم لا سمعت سيرة زواج.. ولا ايش رأيك..

  25. زهير كتب:

    محمد بن سالم
    الزواج هي غلطة العمر التي لن تتكرر 🙂

  26. واحلى شي اني اعزب للحين.. العزوبية تاج على الراس. ولا ايش رأيك؟؟

  27. زهير كتب:

    محمد بن سالم
    اكيييييييييييييييييييييييييييد 🙁

  28. سمير كتب:

    الموضوع بسيط جدا ؛ شخص حب يحضر شيخ يعمل محاضرة في زواجة ايش المشكلة ؟
    كان من الممكن للأخ الذي غادر الزواج ان ينصح ويوجهه صاحب الزواج بقولة لكل حادث حديث .
    الان في حفلات العزاء نعم حفلات العزاء ، تجد عقود الانوار والمفطحات على روح الميت والمقريء يقراء والناس تبيع وتشتري في الاراضي وكانه فرح . لكن للأسف مافي احد منكم يريد ان يصحح هذه الاخطاء الجسيمة في عقيدة الموت والدار الاخرة ولاحول ولاقوة لا بالله .

  29. زهير كتب:

    سمير
    في نظري ان المكان والزما غير مناسبان للمحاضرات اصلا .. ولاني اعتقد ان الناس احرار فيما يفعلون مالم يتسببوا في اضرار للاخرين .. خرجت من الزواج ولم انصح او اوجه او اتدخل فيما لا يعنيني.

    وكتابتي في المدونة هو شيء يعنيني انا ومن اراد قراءة مدونتي ولن اجبر احد لتبني ارائي او مواقفي .. فالانسان ولد حر ليعيش حر

    الا تتفق معي

  30. سمير كتب:

    اخي الحبيب زهير اشكركم على الترحيب بي مسبقا في مدونتك الرائعة .

    قد اوفقك ان الزمان والمكان غير مناسبين لمثل هذه المحاضرات . لكنه امر يعنيك ، قال تعالي ( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) لاحظ أخي زهير أمة خيرة تأمر وتنصح بالمعروف .
    نحن وانتم ولدنا أحرار وسنعيش احرا ر ولكن في إطار نظام اسمه الاسلام . ولقد قالها عمر رضي الله عنه ومتى استعبدتم الناس و قد ولدتهم امهاتهم احرارا . فهل سنعيد عزتنا لديننا كما اقاموها اجداننا في هذا الزمان المليء بالتقنيات والثقافات والحضارات . عندي أمل – محبكم سمير

  31. زهير كتب:

    سمير
    اهلا بك دائما .. وانا اتقبل الاختلاف اذ يمكننا ان نتعايش ونحن مختلفون.
    بالنسبة للنصيحة .. لم اجدها مناسبه وهذا رأيي وقد يكون هناك شخص. ومن يعتقد انه يجب ان ينصح ليفعل ولكن برفق وبقول حسن لطيف.
    وانا عندي امل ان يعود زمن العز للاسلام ولكني لا اراه قريبا بوجود المسلمين الحاليين وهم في حالين اما افراط واما تفريط. وقد يكون في اجيال قادمه تحسن الفهم للدين اولا وتطبقه ثانيا.

  32. مسلم كتب:

    الا ترى بانك تناقض نفسك
    وان الله فاضحن امرك
    فكيف تقول ان المكان ممتلئ وان الناس كلهم بحاله صمت واستماع
    الا يدل ذلك على حسن هذه المحاضرة وشدة انتباه الناس لها سواء بحضورهم او باستماعهم لها

    وصدقني بان ذلك الزواج سيباركه الله وسيعم بالسعادة على العروسين

    ؟

    كيف تريدنا ان نقيم افراحنا ايكون ذلك بالاختلاط والرقص

    لن اتعمق فقط

    اتمنى ان تصل كلماتي هذه

    اللهم احمنا من امثالك
    اللهم احمنا من امثالك

    وابشرك الاسلام ما زال بخير

    مادامت هذه افراحنا
    وفي كل مكان نقوم بنشر الخير

    الا تعرف بان اصدق الكلام كلام الله

    وان خير الهدي هدي رسول الله

    اتريدنا ان نحيد عن ذلك

    ولست بمجبور بالجلوس بمكان يعج باصحاب القلوب الطاهرة

    واصحاب العقول النيرة

    صدقني كتبتها بسرعه لاني اعرف بانك

    لن تفهم شي مما كتبته

    اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

  33. زهير كتب:

    يا من تطلق على نفسك لقب “مسلم”

    يكفيني وجود ردك هنا ليفهم الاخرون ما كنت اقصد من وصف لما رأيت في ذلك الزواج الجنازة

  34. طارق كتب:

    اخي زهير مساء الخير…

    عزيزي موضوعك جميل واصاب كبد الحقيقة…ولا تلتفت لمن عجز عن قرائة تدوينتك الجميلة بالشكل الذي اردت ان توصله انت…

    عزيزي..حتى فى زمن الصحابة كانوا يفرحون وقت الفرح و يحزنون وقت الحزن…لكن لدينا في الوقت الحاضر من يصعب عليهم فهم ذلك …فهم يرون انفسهم احسن الخلق وان دخولهم الجنة مسألة وقت فقط..!!!! ويرون من يخالفهم الرأي في ضلال عظيم رغم اننا ننطلق من اساس عقائدي سليم ومتين…عزيزي زهير…هناك من يرى ان الدفوف( الطيران) محرمه رغم ان الرسول صلى الله عليه وسلم عندما اتى للمدينه استقبلوه اهل المدينة بالدفوف ولم ينكر عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك…ا

    خي زهير استثارتني هذة التدوينة الجميلة…. واعجبتني هذه المدونة الراقية ويشرفني ان اضعها في مفضلتي…

    تحيتي

  35. زهير كتب:

    طارق
    شكرا على المرور وشكرا على التعليق الجميل الذي يدل على الرقي والعلم. لا يهمني من يخالفني كثيرا فانا اسمع واتقبل ما يوافق ديني وعقلي وارفض ما دون ذلك حتى لو اجتمع عليه جميع الخلق. واعتقد ان “كل انسان بعقله يعيش”.

    يشرفني ان يقرأ مدونتي امثالك وانا ارحب بكل انتقاد او ملاحظة.

  36. بو القاسم كتب:

    السلام عليكم

    عجبا يااا امه محمد …. ماشاء الله عليييكم لما اقاموا الغناء في الافرااح محد فتح حلجه ونطق كما ينطق الان بل وفرح اما بمجرد انهم ذكروا الله وذكروا الرسوول تعذرتوا وقلتوا مايجووز

    يا ناااس قوومواا من غفلتكم الحفله هذي لو كااانت بموسيقى وعزف وطرب كاان صااحب الكلااام فرح بل ويمكن رقص بعد لكنه لما شااف ان النااس يذكروون الله والملائكه تحفهم فلأنه شيطااان قااام وتكلم كالمخنث اللي يتكلم من ورا الناااس واونه انا ما اواافق انشاء الله مااواافقت طووول عمرك وياااوييهك

    بالعكس ياانااايم هذي طرييقه جمييله جدا بل ويأتي الناس جميعا اجل كيييف تريدوون الله ينصرنا بالرقص والاغاني في الاعراااس اذا هذي بدايه الزواااج على معصيه اجل اللي جااي الله يعييين

    اصلا المسلمييين خلاااص مااتت قلوووبهم واصبحوا مايحسووون ولا يهتمووون بكلاام الله ولا بل ووصلت فييهم المواااصيل انهم يعترضووون

    انززيين يااحبيبي الجماعه راااضييين كلهم منتبهيين ويسمعوون لعل احد منهم من هذي المحاااضره يتووب ويهديه الله لكن انت الشيطاان اصلا اللي ملللقدرت تستحمل لان شكلك مااافييك ذره ايمااان لانك ماااحسيت بحاال الامه واللي اليوووم ضااايعه بشهوااتها ولذااتها وعلى قووولتك اعراااس ضااايعه في اراااسها الممتلئه بالرقص والاغاااني

    ما اقووول غير الله يهدي الجمييع وييسر الامووور

    والسلام عليكم

  37. زهير كتب:

    هذا كلامك :
    “م فلأنه شيطااان قااام وتكلم كالمخنث اللي يتكلم من ورا الناااس واونه انا ما اواافق انشاء الله مااواافقت طووول عمرك وياااوييهك”

    وردي هو …. سلاما

  38. بن عمر كتب:

    الأخ زهير عفا الله عني وعنك وعن كل من علق على هذا الموضوع

    أوافقك على نصف الطرح ولا أوافقك على نصفه الأخر !!

    وهذا للأسف طبع بني آدم إلا من رحم ربي فهم بين أفراط وتفريط

    فلا شك بأن ما يقوم به البعض من إخواننا أهل الإستقامة الظاهره على حالهم والله أعلم بالسرائر في الأفراح من إقامة المواعظ في يوم الفرح , هو فعل لا أصل له في السنة المطهرة , بل هو من التكلف الذي نهينا عنه ولنا في سلفنا الصالح نعم الأسوة.

    فلم ينقل عنهم أنهم كانوا يطلبون الموعظة من أحدهم عند إقامة الأعراس بل قد صح عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال لإصحابه لما طلبوا منه موعظتهم كل يوم قال رضي الله عنه: إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخولنا بالموعظة, مخافة السأمة علينا.

    أي كان عليه الصلاة والسلام يباعد بين الموعظة والموعظه وهو من أوتي جوامع الكلم والكلام العذب الهين بإبي هو وأمي عليه الصلاة والسلام.

    وكان عليه الصلاة والسلام يتحين الفرص في موعظتها حتى تكون أوقع في النفوس.

    وهذا هو الفقه في الدين كيف لا وهو فقه الذي لا ينطق عن الهوى.

    ولن تجد عالماً ربانياً متبعاً إلا وهذه حاله لأن خير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم

    وقد أنكر الشيخ الفقيه محمد بن صالح العثيمين هذه المواعظ المحدثة في أحد أشرطته من لقاءات الباب المفتوح فرحمه الله رحمه واسعة وعوضنا بأمثاله من العلماء الربانيين والخير باقي في الأمة ولكنه قليل والله المستعان.

    ولكن هذا الإنكار لا يعني أن تكون الأعراس مليئة بالمنكرات من اللهو المحرم الذي يشتمل على المعازف وما إلى ذلك.

    ولكن الغرض من الأعراس هو إشهار النكاح وإجتماع المسلمين لزيادة الروابط الإيمانية ولا بأس بالتناصح بينهم في حدود الأشخاص فيما بينهم وليس كما يفعل البعض هداه الله فيجعل الفرح مكاناً للخطابة فينفر الناس من الدين وأهل الدين والله المستعان.

    وإني لأعتب عليك كثيراً يا أخ زهير على قولك:
    الا يكفي ان جميع مظاهر الفرح والبهجة والاحتفال اغتيلت عند رغبة فئة من المواطنين وضرب بعرض الحائط رأي الفئة الأخرى؟

    أقول:
    فإن كنت تقصد بمظاهر الفرح والبهجة الأغاني واللهو المحرم فهذا قد حرمه ملك الملوك رب كل شيء ومليكه ومنعه ليس لرأي أحد من البشر فالواجب أن نفرح لهذا المنع وليته يقام كما يجب.

    فالمسلمين لا يعيشون هملاً ولا يُتركون لشهواتهم كما يفعل الكفار الذين وصفهم الله بأن البهائم خير منهم {إن هم كالأنعام بل هم أضل} ولكن المسلمين يحكمهم شرع سماوي منزل وليس أرأء البشر فلتعي هذا وفقك الله.

    وصلسي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  39. زهير كتب:

    بن عمر
    الكلام سليم ومتزن وليس لي عليه اي تعليق
    قد نتفق او نختلف ولكن يجب ان يبقى ذلك في حدود الادب والحوار المفيد وقد يتعلم منك من سبقك بتعليقاتهم

    شكرا لك على الفائدة

  40. ديكو كتب:

    موضوعك هذا ذكرني في خطبه العيد قبل كم سنة
    الخطيب قلب العيد على الناس .. الخطبه ماكان وقتها يوم عيد
    الله يسامحه
    كلامك صحيح المفروض الي يبي يخطب يراعي المناسبة الي قاعد يخب فيها
    مشكور على الموضوع المهم عزيزي

  41. زهير كتب:

    ديكو
    وشكرا لك على التعليق

  42. بثينة كتب:

    يبدو أن الرجل راض عن مايحدث فيه زواجه
    أذن لا داعي لكثرة الكلام ..

التعليقات مغلقة.